من حكايات تجار الاثار في مصر

من حكايات تجار الاثار في مصر
حكاية حقيقية حصلت في صعيد مصر يرويها لنا احد شهود العيان من هذه المنطقة
شخصين اغراب وصلوا لقرىه كبيرة في الصعيد وقاموا بشراء منزل وبعد ستة أشهر من الحفر اسفله للتنقيب عن الاثار طلبوا انهم يقابلوا جارهم في المنزل وقالوا على الحكاية وان فيه شيخ كبير قالهم البيت ده تحته كنز فياريت مينزعجش من الحفر وبعدها بيومين جابوا الشيخ وحضروا الجار معاهم وكان اتفقوا معاه على انه ياخد نسبته من الاثار لما تطلع تقريبا 10 % مقابل انه ميتكلمش … وصل الشيخ وقالهم للاسف الامانة في منزل الجار اللي كان متواجد وحددلهم مكانها بالفعل وعلشان كده الناس غيروا التفاهم مع الجار واصبح لكل واحد فيهم نصيب 50 % ووافق وبدأ الحفر يادوب كام متر وبدأ السرداب يبان وطبعا تماثيل وعرايس من اللي قلبك يحبهم حاجات فرعوني فرعوني يعني – كام يوم وبعتوا جابوا مشتري للامانة الراجل وصل وقعد يفاصل لغاية ما وصلوا لسعر 5 مليون جنيه اتفق الكل على البيع – المشتري ميل على الجار وقاله الحمد لله دول جماعه غشم البضاعة دي تساويلها 45 مليون وانا كده كسبان كتير – الجار خد الكلمتين ومسك في البضاعة وانه احق بالبيعه وصمم انه ياخد نصيبهم وباع اراضيه وكل مايملك وجمع ال2.5 مليون جنيه في ساعات واداهم للشخصين وهما الناس ما صدقوا خدوا الفلوس واتكلوا على الله.
صاحبنا بعت يجيب مشترين للبضاعة وكل اللي ييجي يقولو انها تماثيل مضروبة تقليد يعني والراجل يقول ده انا مطلعهم من السرداب بنفسي ……………. الجماعة قعدوا 6 شهور يحفروا تحت بيته علشان يحطوا التماثيل وييجي الشيخ يطلعها.
النصاب بخير طالما الطماع موجود
فضلا وليس امرا
قم بترك تعليق علي الموضوع وشاركه مع اصدقائك
تابعنا و تفاعل معنا:
ما هو شعورك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments