رواية طالوت و الانسية التى تزوجت جني الحلقة3

رواية عشتار الانسية التى تزوجت جني الجزء الثانى “الكتاب الثاني”

رواية طالوت فى عالم الجن
رواية طالوت فى عالم الجن الجزء الثاني من رواية عشتار الانسية التي تزوجت جني

رواية طالوت في عالم الجن الحلقة الثالثة

img 7265

طالوت والإنسية التي تزوجت جني – الحلقة الثالثة

كان طالوت في سفينة الغيلان محاطاً بغيلان غاضبين بعد أن اكتشفوا أنه خدعهم وتسبب في هرب الحورية التي دلت حوتاً مرجانياً على موقعهم فهجم عليهم الحوت يريد إغراق السفينة 

كان العداء شديداً بين الغيلان والحيتان المرجانية فالغيلان كان يتقرصنون بصيد الحيتان المرجانية وبيعها بأسعار باهضة وكان الغيلان يقتاتون في البحر على الحوريات والبشر لذلك نشأت علاقة بين الحوريات والحيتان كانت الحوريات عند اكتشاف موقع سفينة قراصنة تخبر عنها الحيتان فيقترب الحيتان من السفينة بطريقة مباغتة ويهجم عليها كما هو الحال الآن فسفينة الغيلان مطاردة من قبل حوت مرجاني ضخم جداً 

في الوقت الذي اكتشف الغيلان خداع طالوت لهم استطاع طالوت أن يخرج قنبلة مغناطيسية من حقيبته 

هم جهجاه وغولان آخران بالهجوم على طالوت فما كان من طالوت سوى أن ألقى بالقنبلة على جهجاه 

كان جهجاه يمسك بحربة طويلة يستخدمها للصيد فضرب القنبلة بها وسقطت أرضاً 

عندما سقطت القنبلة انفجرت على الأرض وأحدثت ثقباً في أرضية السفينة وانتشرت أحجار المغناطيس في كل مكان

بسرعة قفز طالوت في الحفرة وكان الغيلان الثلاثة خلفه

تجاذبت أحجار المغناطيس مرة أخرى واتجهت لبعضها البعض فوق الثقب واصطدمت بالغيلان وانفجرت بهم 

كانت قفزة طالوت مخاطرة لكن توقيته كان ممتازاً ومحسوباً جداً 

سقط طالوت أسفل السفينة واستطاع جهجاه أن يسقط خلفه

كانت يد جهجاه اليسرى قد تفجرت وانقطعت والدم ينتشر في كل مكان وهو يسعى خلف طالوت وكأنه لم يتأثر بالدم الذي يسيل منه كل ماكان يريده هو قتل طالوت 

أسرع طالوت باتجاه النافذة التي في المطبخ يريد أن يهرب منها

فتح النافذة وقفز للبحر 

لكن يد جهجاه اليمنى استطاعت الخروج من النافذة والإمساك بطالوت وحاول سحبه للداخل مرة أخرى إلا أن طالوت تشبث في إطار النافذة واستل خنجره وغرزه في يد جهجاه وكلما جذبه جهجاه انغرز الخنجر أكثر في يده 

فتردد جهجاه قليلاً خصوصاً أنه الآن لايملك سوى هذه اليد 

في هذه الأثناء اصطدم الحوت المرجاني بالسفينة بقوة كبيرة مما أدى لقلب السفينة وتهشمها

انفلت طالوت داخل البحر وحطام السفينة خلفه 

كان طالوت لايرى شيئاً داخل الماء ولايدري يسبح لأي اتجاه

أمسكت يد بطالوت ظن طالوت أنها يد جهجاه لكنه انتبه أن اليد صغيرة جداً 

كانت تلك هي الحورية أمسكت بطالوت وسحبته بعيداً بعيداً إلى أن ابتعدت به عن السفينة التي كان الحوت قد حطمها تماماً وبدأت تغرق

خرجت الحورية بطالوت على سطح الماء وشهق طالوت شهقةً عظيمة إذ كاد يموت اختناقاً 

ضحكت الحورية ضحكةً متعبة إذ كان طالوت ثقيلاً جداً بالنسبة لها 

قالت الحورية: 

– شكراً لك أيها الإنسي لقد أنقذت حياتي لذلك رددت لك الجميل ودللت الحوت على موقع السفينة الحمدلله أنك نجوت لقد خفت عليك لكن كيف استطعت إنقاذي لقد ظننت أنني مت لكنني أفقت داخل الماء ماذا فعلت

أجاب طالوت:

– اسمي طالوت شكراً لك ولا عليك الآن كيف استطعت إنقاذك إنه أمر معقد بعض الشيء المهم أنك سالمة 

كانت الحورية متعبة وخدودها محمرة جراء المجهود الذي بذلته وشعرها الكستنائي متموج بين كتفيها 

كان طالوت ينظر للحورية ويتأمل جمالها فضحكت الحورية فخجل طالوت وقال:

– ماذا سنفعل الآن!!

قالت الحورية: 

– اسمي أرورا حورية الشفق القطبي

– ياله من اسم جميل كصاحبته 

– إلى أين تتجه!!

– لأرض الجن

– أرض الجن ماذا تفعل هناك

نظرت أرورا لطالوت بريبة وقالت:

– هل أنت ساحر!!

قال طالوت:

– لا لا لدي ابنة عم أحبها تزوجها جني واختفت في أرض الجن وأتيت بحثاً عنها

أجابت أرورا:

– هل تقصد الإنسية التي تزوجها جلجامش

أشرق وجه طالوت حين سمع لأول مرة شيئاً يدل على أمل في كل ماجرى وصرخ:

– نعم نعم إنها زوجة جلجامش عشتار هل تعرفين مكانها!!

– لم أرها لكن شاع خبرها في كل مكان الإنسية التي تزوجت جني تزوجت جلجامش

– من هو جلجامش؟؟

– يقال أنه ملك الجن الشمالية 

– هل تستطيعين أخذي إلى هناك!!

– الطريق بعيدة وتحتاج عبور البر وأنا بحسب الظاهر لا أستطيع الخروج من البحر كما ترى لكن هل عشتار جميلة لهذه الدرجة التي تجعلك تخاطر بحياتك وتأتي لأرض الجن!!

– إنها أجمل امرأة في الدنيا

عادت أرورا للوراء قليلاً وكأنها اتخذت خطوة للخلف ثم قالت بزهو وابتسامة مغرورة:

– هل هي أجمل مني!

تنهد طالوت وقال وهو ينظر للسماء:

– لونك أبيض ولونها لون بياض القلوب، عيناك زرقاوتان واسعتان وعيناها أصفى من السماء، صوتك جميل وصوتها أعذب من مياه الباردة، أنت كالوردة الجميلة وعشتار قطرة الندى التي تبكيك في الصباح، أنت تعيشين داخل الماء والماء يسري في ثغرها كثلج يغطي النوافذ في الشتاء، الماء لا لون له وهي أنقى من الماء فحين تشرب الماء يطغى الماء عليها فلاتُرى كالنوافذ التي يغطيها الثلج

هي نكهةَ الجمال.. ونكهةَ الأصالة.. 

ونكهة كلما كانّ وزالا

ونشوة الفوز ومرارة الأسى

وعزاء كل من خسر النزالا

كلُ النساءِ جميلاتٌ إن ابتسموا

عشتارُ ابتسامةُ النساءِ وعشتارُ الجمالا

شـفـتـاها عـيـدٌ لايُـسـتـرابُ هِـلالـهُ

عيناها انعكاسُ النورِ من وحيِّ الظِلالا

عشتار التـي لاتُـوصـفُ فـي لـغـةٍ

عشتار مابين السُطُورِ و مضمون الرسالة 

عشتارُ أُحـجـيـةٌ تـعـذر حـلُهـا

إن حُلّ فايٌ فهي الاستحالة

هي حسرةَ حُلمٍ ماتحقق

حرامٌ أبى أن يكون حلالا

وروحها في الأجواءِ إذ كانت تُحلِق

سلامٌ على من ظن اليمين شمالا

سلامٌ على من ظن اليمين شمالا

قالت أرورا بسرحان والدموع تترقرق في عينيها:

– ياااااه كل ذلك عشتار لكم أشفقت عليك ياطالوت لقد قطعت قلبي

قال طالوت:

– لاعليك يا أرورا كل شيء علمه عند رب العالمين وثقتي بالله كبيرة لكن قول لي هل تستطيعين أن تدليني على الطريق 

– نعم أستطيع إيصالك للشاطئ بعد ذلك عليك شق الطريق بنفسك وعليك أن تعلم ستكون الطريق وعرةً جداً فأرض الجن الآن تضج جراء دق طبول الحرب في كل مكان 

– لذلك علينا أن لانضيع الوقت لا أريد أن تصاب عشتار بأي مكروه

مالم يكن يعلمه طالوت أن أميرة الجن عشتار كانت تمشي في بهو القصر بزهو وثقة وجمال أخاذ كانت ماتزال معصوبة العينين لكنها كانت تمشي كمن يرى كل شيء أمام عينيه مما أضاف لها هيبةً وجمالاً 

دخلت عشتار قاعة الاجتماع التي كانت تتوسطها طاولة حمراء رخامية دائرية وكبيرة فوقها قبة من الزمرد الأخضر الشفاف

كان جلجامش مجتمعاً بالملك جاور مع وزرائهم مشت بخطوات رقيقة وناعمة حتى وصلت لجلجامش وجلست بجانبه 

الملك جاور: 

– أهلاً بعشتار الإنسية التي تزوجت جني الإنسية التي دخلت أرض الجن وأنقذت جلجامش وأنقذت جاور 

كان جاور يقول هذا الكلام ليسمع بقية من كان في الاجتماع بأهمية ومكانة هذه الإنسية حتى يزيل طابع الاستغراب الذي بدا على وجوههم

ردت عشتار بعذوبة:

– حمداً لله على سلامتك ياجاور لقد قلقلت عليك 

أجاب جاور:

– القلق مازال مخيماً أيها الأميرة لقد هربت من هيڤيا في الوقت المناسب والفضل يعود لك، عليكي أن تعلمي أن جلجامش حين استطاع القضاء على الساحر الذي كان يدعي أنه عيقم لم يكن الوحيد بل هنالك مجمع من السحرة وكبار الجن الأشرار اجتمعوا لمؤامرة كبيرة وخطيرة جداً

أمسكت عشتار بطرف الطاولة وقالت بقلق وقالت:

– يا إلهي عيقم كان واحداً ضمن مجموعة ياللهول ماذا يخططون!!

أجاب جلجامش:

– مخططهم واحد ياعشتار السيطرة على عالم الجن وبعد ذلك فتح البوابات لعالم الإنس ويعم الفساد الكبير ويسيطروا على العالم أجمع

قالت عشتار باستنكار:

– فتح بوابات عالم الإنس!!

جلجامش:

– نعم عليكي أن تعرفي أن الجن لايستطيعون الذهاب لعالم الإنس إلا بواسطة السحرة أو أن يكون الجني يمتلك قوة كبيرة فوجود الجني في عالم الإنس يحتاج طاقة كبيرة وخطير على الجني العادي لكن إذا فتحت البوابات ستجيش الجيوش وتعم الفوضى

قالت عشتار:

– يا إلهي من معنا ومن ضدنا إذن

أجاب جلجامش:

– للأسف لم يبقى سوى أنا وجاور وضدنا سبعة من كبار الجن الأشرار ولهم سبعة سحرة عظماء

قالت عشتار:

– ماذا سنفعل!!

نهض جاور واضعاً يداه على الطاولة وجناحاه ارتفعا عالياً حتى لامسا القبة:

– سنقتلهم جميعاً … هؤلاء الجن هم مردة عظماء ولديهم قوة رهيبة جداً جداً جداً كما أن أعوانهم من سحرة الإنس يمتلكون قوة كقوة عيقم وأكثر ويمتلكون نفوذاً كبيرة في أرض الإنس والجن سيكون بحر الدماء عميقاً جداً 

نزلت دمعةٌ من وراء رباط عشتار التي كانت تعصب عينها به وقالت:

– يا إلهي لقد تعبت…لقد ظننت أن كل شيء انتهى بموت عيقم كم أكره الدمار والشر

قال جلجامش:

– علينا أن توخى الحذر فهم لن ينتظروا منا المبادرة هم يعلمون أننا ضدهم الآن وتوجيه الضربة الأولى بات مسألة وقت فقط

في هذه الأثناء كانت أرورا تقود طالوت لأرض الجن وهي تصف له الطريق الذي عليه أن يسلكه وهو على ظهر سلحفاة كبيرة 

فجأة وإذا بكتلة ضوئية كبيرة مرت بسرعة عجيبة فوقهما متجهةً نحو الشاطئ

نظر طالوت للأعلى بسرعة وقال:

– هل هو شهاب!! شهاب في النهار

أجابت أرورا بقلق:

– لا إنه الشنفرة، مارد من أخطر مردة الجن وتكمن خطورته في أنه يستطيع الطيران بسرعة الشمس أنني أراه لأول مرة فحسب الذي سمعته أنه لايطير بهذه السرعة إلا وحدثت مصيبة 

الشنفرة هو جنى يستطيع الطيران بسرعة الضوء
الشنفرة (AI)

فجأةً انقلبت السلحفاة ودخلت للماء وهربت بعيداً وإذا بصوت كصوت انفجار بركان عظيم نظر كل من طالوت وأرورا خلفهما ليروا كتلةً من الرياح الضخمة وكأنها أتت خلف الشنفرة أو كانت تتبعه وكأنها جبل عملاق جداً تشق البحر بسرعة كبيرة وضعت أرورا يداها على أذنيها وأحس طالوت بألم فظيع في رأسه

ابتعد طالوت وأرورا عن بعضهما البعض بفعل قوة الموج الجبارة وغدا طالوت وكأنه يسقط في حفرة تنهار للأسفل

انقسم البحر لقسمين انقساماً عظيماً لدرجة أن طالوت وقع على اليابسة وغدا البحر حوله كجدارين من الماء عن يمينه وشماله

كان طالوت مذهولاً وهو ينظر للبحر يجتمع عليه مرةً أخرى وكأنه يدان لعملاق ضخم تستعدان للانقضاض عليه

وأخيراً اصطدم البحر بالبحر وبسرعة جبارة أصبح طالوت يدور في دوامة كبيرة من التيارات المائية التي قذفت به للأعلى لكنه مازال بعيداً عن سطح البحر حاول طالوت السباحة للأعلى لكنه للأسف لم يتسنى له التقاط أنفاسه من هول ماحدث أخذ قلبه يدق بسرعة لاشك أن مفعول جرعة الادونيسين قد انتهى وهو يقاوم الاختناق يحاول أن يصعد ورأسه لا إرادياً أخذ يترنح يميناً ويساراً وكأنه يرفض الموت غرقاً 

فجأةً انقضت عليه يد ناعمة 

أرورا!!

بسرعة امسكت أرورا بطالوت وأخذت تسبح بسرعة لسطح البحر وحين وصلت كان طالوت قد أغمي عليه فلم يتحمل كتم أنفاسه في أعماق البحر كل هذا الوقت 

أخذت أرورا تهز طالوت وهي تصرخ باكية وصراخها كان كفيلاً لأن يدل السلحفاة على موقعهما فخرجت طافية على السطح هي الأخرى 

بسرعة قامت أرورا بسحب طالوت على ظهر السلحفاة واحتضنته وهي تبكي فجأة وإذا بصدمة كهربائية خرجت من صدر طالوت قذفت بأرورا بعيداً في الماء مرة أخرى

أحست أرورا بوجع شديد وفزعت مماحدث وغدت تطفو على سطح البحر والسماء تدور وهي تنظر لطالوت وهو ينتفض وقد انتشرت الموجات الكهربائية في أرجاء جسده المبلل واشتعلت نار في صدره 

أخذت أرورا بهلع ترمي الماء على صدر طالوت كي تطفأ النار وفجأةً شهق طالوت شهقةً عظيمة ولفظ بعدها ماء البحر متخلطاً بالدم وأخذ يصرخ من الألم وهو يشير لأرورا أن تتوقف ثم أدخل يده في سترته واقتلع شيئاً ما فتوقفت الكهرباء ثم أخذ يتقلب على ظهر السلحفاة وأخمد النار وخلع السترة أخيراً وانقلب على بطنه يلتقط أنفاسه وهو ينظر لآثار الحروق في صدره فعندما اختنق وتوقف قلبه قامت السترة بانعاشه مرةً أخرى لكن المشكلة أنه كان مبتلاً بالماء

بتثاقل اقتربت أرورا من طالوت فاغرةً فاها والحيرة تملأ وجهها الجميل وقالت:

– لقد خرج رعدٌ من صدرك وضربني وألقاني بعيداً

كان طالوت مازال يحاول التقاط أنفاسه لكنه انقلب على ظهره وأخذ يضحك وهو مغمض عينيه وقال مشيراً لصدره:

– إنها السترة الكهربائية التي صنعتها 

– كهربائية!!

– نعم سترة كهربائية لانعاش قلبي عند توقفه لكن أظنها الآن قد تعطلت ربما علي أن أصلحها وأبدل بطارياتها ببطاريات الشبكة الكهربائية لاعليكي .. مالذي حدث!!

– آه.. لا أدري

كان يدلك صدره من ألم الصعق الكهربائي وهو يقول:

– تقصدين سرعة الضوء…

– ماذا؟؟

– أنتي قلتي أن الذي كان يطير مارد اسمه الشنفرة يطير بسرعة الشمس أظنك تقصدين أنه يطير بسرعة الضوء 

قالت أرورا بغضب:

– إنه جني شرير لقد كدنا نموت

– بل قولي نجونا بأعجوبة.. ياله من جني خارق يطير بسرعة الضوء 

قالت أرورا والحيرة تملأ وجهها:

– لكن كيف انقسم البحر من ورائه!!

– اممم عليكي أن تعرفي أن سرعة الضوء هي سرعة جبارة و لأن جزيئات الضوء صغيرة جداً فلا أثر لها لكن إن استطاع أحد حجمه كحجم المدعو الشنفرة الطيران بسرعة الضوء تتولد خلفه طاقة كبيرة فهو يسحب كل مايمر عليه وعليكي أن تعلمي أيضاً أنه مر من فوقنا قبل أن نراه

– وكيف ذلك 

– سأحاول التوضيح بطريقة مبسطة

الشنفرة يطير بسرعة الضوء وهي سرعة كبيرة وخطيرة جداً إن كان الجسم الذي يطير بهذه السرعة ذو جزيئات كبيرة لدرجة أن كل شيء سيبدو وكأنه متوقف حتى جزيئات الهواء

سرعة الضوء هي ٦٠٠ مليون ميل في الساعة

عادةً الهواء يدور حول الأجسام الطائرة 

لكن بالنسبة للشنفرة لن يكون هناك متسع من الوقت للهواء

فالشنفرة سيصطدم بجزيئات الهواء بقوة كافية لتوليد أشعة جاما

ستبدأ أشعة غاما في التوسع بشكل فقاعة وستبدأ الجزيئات التي حول الفقاعة في التفكك والانصهار

ونحن نرى الأشياء بسبب انعكاس الضوء في أعيننا مثلاً لو قمتي برمي حجر نحوي الضوء سيحمل صورة الحجر وينعكس على عيني وأراه لكن لو كان الحجر يطير بسرعة الضوء فسأراه في الوقت الذي يكون وصل لي فالحجر والضوء الذي يحمل صورته قد وصلا لعيني في نفس الوقت لذلك أنا متأكد أن الشنفرة قد مر من فوقنا قبل أن نراه والدليل أن الزوبعة أتت بعده ببرهة فلا يستطيع الهواء الطيران بسرع الضوء لأنه سيتفكك أو يكون أبطأ فترين الهواء يتبع الجسم الذي يطير بسرعة الضوء وهذا ماحدث 

بحسب الارتفاع الذي مر به من فوقنا وهو تقريباً مئة متر تكون المسافة التي يستغرقها الضوء ليصل لأعيننا سبعين جزء من الثانية وفي هذه السبعين جزء من الثانية يكون الشنفرة قد وصل للشاطئ أو أبعد من ذلك لكنه لو اصطدم بشيء ما بهذه السرعة سيحدث انفجاراً عرضه عشرة أميال تقريباً

قالت أراورا والصدمة بادية عليها:

– كيف عرفت كل ذلك!!

في هذه الأثناء كانت عشتار ماتزال في الاجتماع مع جلجامش وجاور 

وفجأة حدث ثقب في القبة الزمردية واختفت عشتار وانفجر القصر بأكمله وامتد الانفجار مايقارب عشرة أميال

Avatar photo
ِAhmed Abdulaziz

مطور و مبرمج ويب متخصص في الووردبريس , و في أحيان أخري كاتب
#احلام_الناس_لا_تنتهي

اترك رد

تفعيل الاشعارات حسنا لا شكرا